لا زيـــادة في المعاشـــات التقاعديـــة هـــذا العــام

المستقبل قد يحمل ما هو أجمل للمتقاعدين عبر إعادة الزيادة.. المرباطي:

لا زيـــادة في المعاشـــات التقاعديـــة هـــذا العــام

 

 

قالت الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية إيمان المرباطي إنه لا زيادة هذا العام في المعاشات التقاعدية، وذلك لتعديل أوضاع الصناديق وإيجاد الوفورات المالية فيها، مؤكدة أن المستقبل قد يحمل ما هو أجمل للمتقاعدين عبر إعادة هذه الزيادة حال عودة الصناديق إلى وضعها المالي المستقر، إذ إن الزيادات أوقفت مؤقتًا ولم تلغَ.

وأضافت المرباطي خلال لقاء نظمه معهد البحرين للتنمية السياسية ضمن برنامج «ترابط 3» والذي أقيم عن بُعد مساء الثلاثاء الماضي أن الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية تمر بـ3 تحديات رئيسية؛ ـولها استدامة الصناديق للأجيال المقبلة، وإيجاد التوازن بين الاشتراكات والإيرادات والمصروفات، والمحافظة على استمرار صرف المزايا التقاعدية مع استمرار إيجاد الفوائض في الميزانية. منوهة في السياق ذاته بأن تطبيق الإصلاحات العشر التي أوصى بها الخبير الاكتواري والمعلن عنها مؤخرًا ستساعد على إصلاح الأوضاع المالية والعجوزات بالصناديق التقاعدية لعشرات السنوات، فيما لو طبقت كاملة دفعة واحدة.

وشدّدت على أن الهيئة «تهدف بالدرجة الأولى إلى المحافظة على استدامة عنصرين أساسيين لتحقيق الأمن الاجتماعي؛ وهما تأمين صرف معاش تقاعدي للمؤمن عليهم وللمستحقين من بعد ذلك والتزام الهيئة بالقيام بواجبها على أكمل وجه حال تعرض المؤمن عليه لإصابة العمل أو لمرض مهني لصرف البدلات والتعويضات حال الاستحقاق، أما العنصر الثاني فهو المحافظة على الملاءة المالية للصناديق لضمان قدرتها على سداد التزاماتها المستقبلية تجاه جميع المستحقين، وهو ما يحتّم ضرورة تحقيق التوازن بين الإيرادات من الاشتراكات والمصروفات من المعاشات التقاعدية».

كما عرضت المرباطي تقريرًا موجزًا للإيرادات والمصروفات بيّنت فيه أن الإيرادات والمصروفات تساوت في عام 2012، وبقي على ذلك إلى أن وصلت الصناديق للعجز الحقيقي بسبب تزايد أعداد المشتركين المتقاعدين في الفترة الأخيرة مع انتظام وثبات في أعداد الاشتراكات لموظفي القطاعين، وذلك أدى إلى زيادة أعداد المتقاعدين بسبب مدد الخدمة التي يحق للموظف التقاعد بعد إتمامها «19 عامًا وشهرًا للذكور - 14 عامًا وشهرًا للإناث»، وبعض الأمور الأخرى المشجعة على التقاعد المبكر.

واستعرضت المرباطي خلال اللقاء مراحل تطور الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي ومراحل تغير القوانين فيه، والتي مرت بـ3 مراحل وتسميات قبل أن تستمر على وضعها ومسماها الحالي.

المصدر: جريدة الايام