اندماج صندوقي التقاعد السعوديين ينشئ كياناً يمتلك أسهما بـ110 مليارات ريال

سيودي قرار المملكة العربية السعودية، بدمج صندوقي المعاشات والتأمينات اللذين تديرهما الدولة، إلى ولادة كيان جديد، يمتلك محفظة ضخمة من الأسهم المحلية والأجنبية تقارب قيمتها 110 مليارات ريال (الدولار يعادل 3.75 ريال).

 

وافق مجلس الوزراء السعودي الثلاثاء الماضي، على دمج المؤسسة العامة للتقاعد والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ، المعروفة أيضًا باسم GOSI.

 

وقال وزير المالية ورئيس الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية محمد الجدعان في بيان إن ذلك سيعزز عوائد الاستثمار ويقلل التكاليف ويساعد في تنويعها.

 

يمتلك الصندوقان حصصاً كبيرة في شركات سعودية، بما في ذلك حصة مجمعة بقيمة 8.5 مليار دولار في البنك الأهلي السعودي، وحصة 4.3 مليار دولار في مصرف الراجحي، وفقاً لبيانات جمعتها بلومبرغ. كما أنهما يمتلكان أسهماً بقيمة 207 ملايين دولار في الشركة المصنعة للقاحات كورونا «أسترازينيكا» (AstraZeneca)، وبقيمة 170 مليون دولار في HSBC Holdings. كما تشمل محافظهما أيضاً العقارات والسندات

 

تتخذ السعودية خطوات متلاحقة في الآونة الأخيرة لدمج وإعادة هيكلة كيانات عدة، حيث تتطلع إلى تعزيز الكفاءة كجزء من خطة تنويع الاقتصاد بعيداً عن النفط. في وقتٍ يركز صندوق الاستثمارات العامة، وهو الصندوق السيادي للبلاد والذي تبلغ قيمته 430 مليار دولار، على الاستثمار في صناعات جديدة داخل المملكة، بالتوازي مع شراء حصص في شركات دولية.

 

إلى ذلك، وضعت السعودية العديد من الصناديق المحلية التي تركز على قطاعات محددة، مثل العقارات والصناعة والزراعة، تحت مظلة صندوق التنمية الوطني، وذلك لتقليل التداخل وتخفيض التكاليف.

المصدر: جريدة الايام